تفاصيل عقد “كابل” الانترنت الضحم بين تونس وايطاليا

AD
‫اعلان أعلى محتوى المقال

كشف الرئيس التنفيذي لشركة سباركل الايطالية ، التابعة لشركة تليكوم إيطاليا، إليزابيتا رومانو اليوم خلال عرض تقرير “الرقمنة والتنمية الاقتصادية: حالة إفريقيا، تقييم تجريبي” أن الشركة قد توقع مذكرات تفاهم لمد كابل الإنترنت الضخم “بلو ماد” مع شركاء على الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط،​​ لا سيما مع الجزائر وتونس وليبيا بحلول نهاية عام 2022. 

ومن المرتقب أن يكون القسم الأول للكابل الأزرق، الممتد من جنوة باليرمو إلى الشرق الأقصى، جاهزًا بحلول العام المقبل. 
قالت رومانو: ” نعمل من أجل أن يكون القسم الترابي جاهزًا في نهاية عام 2022، في حين سيكون مشروع الكابل الرابط بين الهند و أوروبا جاهزا في نهاية عام 2024″. 

وكانت شركة سباركل قد أعلنت في الصيف الماضي عن تعاونها مع شركة غوغل والمشغلين الآخرين لإنجاز أنظمة كابلات بحرية Blue and Raman ، سيربط النظام الأزرق بين إيطاليا وفرنسا واليونان
وإسرائيل بينما سيربط نظام رامان بين الأردن والسعودية وجيبوتي وعمان والهند. 

وفي إطار النظام الأزرق، تنفذ سباركل أيضًا مشروعها الخاص للكابلات بلو ماد، بإستخدام أربعة أزواج ألياف إضافية لبدء اتصالات مباشرة وغير منقطعة في جميع أنحاء حوض البحر الأبيض المتوسط. 

من المتوقع أن يربط بلو ماد ايطاليا عبرجزيرة كورسيكا (باستيا) وسردينيا (غولفو أرانشي) بتونس (القلعة وبنزرت) وليبيا (طرابلس وبنغازي ودرنة).
كما أضافت رومانو ” نعمل بالفعل مع العديد من مشغلي الاتصالات الآخرين لأنهم هم من سيستفيد من الألياف التي سيقع مدها عبر الكابل”. 

وكشفت أن “هناك مباحثات عديدة جارية مع تونس والجزائر وليبيا، أكثر من المحادثات التي نجريها مع مشغلين في العالم من الشرق الأوسط إلى الهند”. 
وتابعت رومانو أن “هناك العديد من الأنشطة التي نقوم بها من أجل التوصل إلى بعض مذكرات التفاهم قبل إطلاق تشغيل الكابل في نهاية عام 2022 “. 

المصدر : آخر خبر أونلاين

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق