الجامعة التونسية لكرة القدم المصغرة..الشباب هو الحل

AD
‫اعلان أعلى محتوى المقال

انطلقت نهاية الأسبوع الفارط مبادرة شباب وشابات اختاروا لها اسم “الشباب هو الحل” من نخبة كرة القدم المصغرة امنوا بدورهم في انقاذ الوضع الحالي واستنباط الحلول من خلال الاستجابة لجملة من المشاكل المعقدة والمتشعبة التي تعاني منها كرة القدم المصغرة التونسية خاصة في ظل توقف النشاط لمدة تجاوزت 6 أشهر، وعدم صرف منح الجمعيات للموسم الرياضي الفارط، اضافة الى حل المكتب الجامعي المؤسس وانتهاء مدة نشاط هيئة التسيير المعينة منطرف الوزيرة السابقة سهام العيادي.
وتبعا لذلك، فهم يطلبون من سلطة الاشراف التعجيل في عقد جلسة عامة خارقة للعادة وجلسة انتخابية لانتخاب أعضاء المكتب الجامعي، والاسراع قدر الامكان في صرف منح الجمعيات لما تواجهه من شبه افلاس نتيجة أزمة الكورونا.
انبثقت هذه المبادرة عن مجموعة من شباب وشابات تونس وهم: مهدي الوناسي رئيس نادي المروج ومدير مشروع، هويدة الخنسي اول مدربة كرة قدم مصغرة في تونس، خليل حمدي حكم دولي وممثل تجاري بشركة، ايمان العبيدي محامية ومكونة في مجال حقوق الانسان، حكيم الحشاني سفير دولي للتنمية المستدامة ومدير تجاري بشركة ومريم الكامل مختصة في ادارة الجودة بشركة وناشطة في المجتمع المدني، وهم الان بصدد التحضير للخطوات القادمة بروح شبابية عالية لتصحيح مسار كرة القدم المصغرة واستئناف النشاط الرياضي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق