متفرقات
أخر الأخبار

دراسة:البشر بإمكانهم تحديد موقعهم بالصدى مثل الخفافيش بأيام قليلة

AD
‫اعلان أعلى محتوى المقال

من خلال التدريب الكافي، يمكن لمعظم البشر تعلم كيفية تحديد الموقع بالصدى، واستخدام ألسنتهم لإصدار أصوات النقر وتحليل الأصداء التي تعود، والتي ترتد من البيئة المحيطة، وفقا لدراسة جديدة نشرتها جامعة دورهام في المملكة المتحدة.ففي أقل من 10 أسابيع، تمكن الباحثون من تعليم المشاركين كيفية التغلب على العقبات والتعرف على حجم واتجاه الأشياء باستخدام نداءات الارتداد من نقراتهم. تضمنت التجربة 12 مشاركًا تم تشخيصهم بأنهم مكفوفين قانونيًا خلال طفولتهم، و14 شخصًا مبصرًا.وينظر لتحديد الموقع بالصدى على أنه مهارة تتمتع بها الحيوانات مثل الخفافيش والحيتان، لكن بعض البشر المكفوفين يستخدمون أيضًا أصداء أصواتهم لاكتشاف العوائق والخطوط العريضة لها.ويستخدم البعض النقر على عصا أو طقطقة أصابعهم لإحداث الضوضاء اللازمة، بينما يستخدم البعض الآخر أفواههم لإصدار صوت طقطقة.وبغض النظر عن مدى فائدة هذه المهارة، إلا أن عددًا قليلاً جدًا من المكفوفين يتعلمون كيفية القيام بها. ويحاول خبراء صدى الصوت إيصال صوتهم منذ سنوات، وقد أتت هذه الدراسة الجديدة لكي تثبت أن كل ما هو مطلوب هو جدول تدريب بسيط.وعلى مدار 20 جلسة تدريبية، امتدت كل منها حوالي ساعتين أو ثلاث ساعات، وجد الباحثون أن المشاركين المكفوفين والمبصرين، كبارًا وصغارًا، اظهروا تقدما بشكل كبير في تحديد الموقع بالصدى القائم على النقر.في الجلستين الأخيرتين، تم اختبار مهارات التنقل الجديدة للمشاركين في متاهة افتراضية لم يسبق لهم التعامل معها من قبل، وقد أظهرت الدراسة أن الاصطدامات كانت أقل مما كانت عليه في بداية البرنامج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

تم الكشف مانع إعلانات

يرجى إيقاف تشغيل مانع الإعلانات للمتابعة