تدوينات

العطوي يكتب:”ويني الـ44 مليار يا فخفاخ الفشل؟ “..

دوّن المدون والناشط السياسي رمزي العطوي على صفحته بفايسبوك مقالا علّق خلاله بشكل مطوّل على الظهور الاخير لرئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ في برنامج عبدلي شو. وكتب العطوي في مقاله ما يلي : ويني ال44 مليار يا فخفاخ يا رجل الفشل والصدفة والكذب والغباء؟ سي لياص دار من هوني دار من غادي لقى افضل منبر يخرج فيه يتمسكن ويتبكي فيه دون مقاطعة ودون ان يتلقى فيه أسئلة محرجة وقوية، هو فنان هابط بمستوى فرار ثوري 6 جيم لطفي العبدلي بسبب تمتع هذا الأخير بجمهور فراريزمي غبي ومن نوع الثورجي متع البطرول والملح واللي قابل تصديق اعتي نظريات المؤامرة التي لا تكتب سوي في الأفلام البوليسية، فبرنامج العبدلي لا يتابعه النخب والمثقفون ولا يديره اعلامي محترف، طيلة ظهور الفخفاخ الفاشل عبر منبر الحلقة والتي كانت اطلالة تجاوزت الساعة بقليل، لم يتطرق الفخفاخ ابدا لمصير ال44 مليار التي لهفها واكتفي بتبرير سريع جدا مستعجل وكأن هذا الملف ثانوي لا يعني المشاهدين، ثم واصل استحمار متتبعي البرنامج بمساعدة الممثل الكوميدي الفراري لطفي العبدلي في خصوص من لعبوا له لاقالته وطبعا الفخفاخ يعرف ان أسهل شيء لكسب تعاطف الفرارات و الثورجيين الصغار هو توجيه الاتهامات الي السيد كمال لطيف نظرا لان هذا الأخير كان طيلة عشرة سنوات يتعرض لحملات شيطنة كبيرة جدا بشكل يومي ليصبح مادة جاهزة يستعملها كافة المسؤولين الفاشلين الذين يتم اقالتهم فيخرج علينا ويقول ان كمال لطيف عرقله ولعب له في الكواليس لابعاده عن الحكومة واستعمل في ذلك إعلاميين وصحفيين وسياسيين. “لا يعلم الفخفاخ انه بعد عشرة سنوات هذه الشماعة لم تعد تجدي نفعا لان الايام اثبتت للتونسيين بأن شخصية كمال لطيف هي شخصية وطنية ولها مسيرة نضالية منذ الثمانينات وبأن كمال لطيف تعرض لمضايقات عديدة طيلة حكم بن علي وكان رجل الأعمال الوحيد داخل تونس معارض لبن على وليلى الطرابلسي ولم يهرب ابدا ولم يسكت ولم يكتفى بالمراقبة ودفع ثمن نضالاته بأن تعرض منزله للحرق وتهديدات كثيرة وواصل تمسكه الي ان سقط النظام “. نعود للفخفاخ : إلياس الفخفاخ حتى من كانوا يدافعون عنه حتى آخر رمق تيقنوا بأن هذا الأخير قام بتجاوزات خطيرة وبأن ملفه تجاوز مرحلة تضارب المصالح ليبلغ مرحلة الفساد وهذا ما صرح به محمد عبو شخصيا حيث قام برفع قضية ضد الفخفاخ الي القطب القضائي حول ملف تضارب المصالح واقر عبو بأن الفخفاخ لام بتجاوزات.. أيضا ما قام به ضد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، يثبت بأن ما نشر ضده وما صرحت به الهيئة وقدمته الي القضاء صحيح 100%.. ان يطلق الفخفاخ بعد خروجه من الحكم النار عشوائيا على الجميع مع كمية كبيرة ضد السيد كمال لطيف يؤكد ان هذا الأخير في محاولة فاشلة لاستعطاف فئة معينة من الشعب التونسي وهي الفئة الغير مثقفة والغير عارفة بشؤون ونواميس الدولة لاستباق اي أحكام تصدر ضده في ما يتعلق بملفه…

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

تم الكشف مانع إعلانات

يرجى إيقاف تشغيل مانع الإعلانات للمتابعة