سمير الوافي يدافع عن إستقبال الفخفاخ ل “الإنستاغراموز” : العالم تغيّر والإتصال تبدل !

AD
‫اعلان أعلى محتوى المقال
نشر الاعلامي سمير الوافي تدوينة على حسابه الشخصي بالفايسبوك دافع فيها غن إستقبال رئاسة الحكومة لمجموعة من المدونين و المؤثرين و الانستاغراموزس في القصبة ،و اعتبر الوافي أن ذلك ضروري للتأثير و دعم السياحة التونسية و هذا نص التدوينة : العالم تغير والاتصال تبدل وحدثت ثورة رقمية لم يستوعبها البعض…حكومات ووزارات ومؤسسات عالمية في دول عظمى تتعامل مع صفحات الأنستغرام والفايسبوك المؤثرة…لترويج وتسويق السياسات والقرارات وتحسين الصورة والشكل لتبليغ المضمون…أوباما وترامب جاء بهما الفايسبوك…ماكرون التقى بمن يسمونهم المؤثرون في أنستغرام وفايسبوك لتحسين صورته وشعبيته لدى الشباب خاصة…هناك شركات عملها التسويق عبر أنستغرام ومداخيلها مليارات…وهناك نجوم يقبضون المليارات…أكيد ليس مقابل التفاهة لأن هؤلاء ليسوا أغبياء حتى يدفعوا المليارات مقابل ذلك…! منذ مدة عندما زارت إحدى جميلات روسيا ورمز من رموز الإثارة جزيرة جربة للسياحة…ونشرت في حسابها على الأنستغرام العامر بمئات الآلاف…صورا مثيرة لها وهي شبه عارية على المسبح وعلى البحر…في وضعيات مثيرة…معجبة ومنبهرة بجمال ومناخ وأجواء جربة…صفقنا لذلك وإعتبرناها دعاية للسياحة هناك…وقد تكررت تلك الدعاية مع غيرها مثل مجمّلة ماكياج لبنانية مشهورة كسرت صورها في فندق بديرة الدنيا…ولفتت إنتباه معجبيها في كل العالم…!! لذلك سأخالفكم الرأي حول إستقبال رئيس الحكومة للأنستغراموز وبعض المدونين…فهو يبحث عن وسائل أخرى عصرية للإتصال…تتوجه نحو جمهور مختلف…وهو لم يبتدع ذلك من عنده بل كل حكومات العالم توظف الثورة الرقمية…التي تزاحم الاعلام التقليدي…وفي الاتصال هناك شكل ومضمون…وهناك جماهير متنوعة مختلفة…وهو ليس مضامين ثقيلة فقط…هناك الصورة والشكل والأسلوب…وسياحتنا مثلا تحتاج جدا إلى ألمع نجوم الأنستغرام…ففي زمن الصورة صورة واحدة كافية لغزو السوق…والتأثير في العالم…والتحكم في مزاجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق