بالصور: عين الذّهب هي أكثر المغارات المكتشفة في تونس امتدادا إلى حدّ الآن

AD
‫اعلان أعلى محتوى المقال
عين الذّهب هي أكثر المغارات المكتشفة في تونس امتدادا إلى حدّ الآن، بطول يناهز 3000 م، تقع في جبل السّرج في وسط الجمهوريّة التّونسيّة الّذي يعتبر ثاني جبال البلاد ارتفاعا، وحلقة من سلسلة الظّهريّة التّونسيّة وهي تسمية سلسلة جبال الأطلس في جزئها التّونسي
حيث يمتد طولها تمتدّ المغاراة حوالي 3 كم في عمق الجبل، وتحتوي على 9 غرف منفصلة عن بعضها البعض، ويخترقها نهر طبيعيّ جوفيّ.

#النّوازل_البلّوريّة
يعود تشكّل هذه المغارة إلى ملايين السّنين، ويبقى أهمّ ما يميّزها النوازل البلورية الرّفيعة الّتي تشكّلت قطرة قطرة عبر عشرات الآلاف من السّنوات، حتّى بلغ طولها الأقصى بين 4.6 و5 أمتار في عين الذّهب، وتعتبر من بين الأطول من نوعها في العالم ![2]

#الصّواعد_والنّوازل
تحتوي هذه المغارة كذلك على صواعد ونوازل عملاقة تلتقي أحيانا لتشكّل أعمدة. وفيما تشكّلت النّوازل عبر الزّمن نتيجة لتحرّك المياه الحمضيّة الّتي تحمل معها الرّواسب الكلسيّة من سقف المغارة، تكوّنت الصّواعد كذلك عن طريق تساقط نفس المياه المحمّلة بالرّواسب على الأرضيّة.



كما تم ترشيحها من قبل خبراء الجيولوجيا التونسيون كأجمل مغارة في العالم حيث أعدّوا ملفّا يحتوي تقارير وصورا وأفلاما وثائقيّة وقدّموه للاتّحاد العالمي لدراسة الكهوف والمغارات الّذي يمنح هذا اللّقب
و من ميزات هذه المغارة أنها أصبحت منذ مدّة غير بعيدة وجهة للمستغورين من كلّ أنحاء العالم لأسباب كثيرة، أهمّها مميّزاتها الطّبيعيّة الفريدة، ولكن كذلك صعوبة الوصول إلى الغرفة الأخيرة بالنّسبة لممارسي هذه الرّياضة؛ إذ يحتاج ذلك إلى الزّحف والتّسلّق والسّباحة


عن سامح المليتي مراسل التونسي نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق