سليانة: ماذا بعد تسجيل اول إصابة ؟

AD
‫اعلان أعلى محتوى المقال
حالة احتقان و خوف لدى أهالي ولاية سليانة بعد تسجيل اول اصابة بفيروس كورونا لشاب عاد مؤخرا من تونس العاصمة .
المواطنون يوجهون صرخة استغاثة كما يوجهون جملة من التساؤلات التي تحوم حول طريقة دخول المصاب لمعتمدية ڨعفور و من ساعده في الدخول رغم كل هذه الإجراءات الأمنية و العسكرية و الصحية . كما توجهوا برسالة لكل السلط الوطنية و الجهوية و المحلية لعزل معتمدية ڨعفور و غلق مداخل المعتمديات بالكامل مع اجراءات مشددة و من جهة أخرى وجه نشطاء في وسائل التواصل الإجتماعي المسؤولية للسلط المحلية و الجهوية لتقاعسها في تتطبيق القانون رغم دعوة النشطاء الملحة إلى حماية الولاية و معتمدياتها  و غلق مدنها ، حيث حملوا المسؤولية الكاملة الى كل السلط المحلية و الجهوية في صورة تزايد عدد الإصابات في معتمديات الولاية . 
هذا و يذكر أن ولاية سليانة سجلت أول إصابة لشاب في العقد الثالث من عمره عائد حديثا من تونس العاصمة إلى معتمدية ڨعفور .

عن سامح المليتي مراسل التونسي نت بسليانة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق