بسيكو ام يحطم قلوب احباء الراب باغنيته الجديدة طلاسم (كلمات)

AD
‫اعلان أعلى محتوى المقال

اغنية جديدة اطلقها الرابور التونسي المشهور بسيكو ام .. اغنية لاقت اعجاب رهيب لمحبي الراب في تونس خاصة وان طريقة كتابتها كانت غريبة ومثالية اذ ان بسيكو وضع فيلم رعب في اغنية راب:
الكلمات:

03:00 متاع الصباح نوقز التاليفون قامت مالفرش هزت بش تشوف شكون صوت مبحاح متاع مرا كبيرة و نومرو مال agence قاتلها انتي وحدة مالبنات لي ربحو vacance قبل بجمعة انتي و صحابك عمرتو الاوراق الgroupe لي قريتو مع بعضكم مالمكتب للفاك لميناكم بش تعديو معانا une semaine في القصر لي عالجبل لي دايرة بيه الوديان بعد ثلاثة ايام نوقز النقوز قدام الباب واقفة كار يسوق فيها عزوز تلقى صاحباتها متاع الصغر الكلهم ملمومين خرجت دبشها و طلعت ركبت عاليمين برشا ضحك برشا جو عداووه في الكار و هي طريق كامل عالشباك تتفرج مالبلار لين تعبت هزها النوم خاطر الطريق طويل حتى لين فيقوها صحابها كي وصلو نصف الليل وقفوا قدام قلعة مبنية بالحجر و مرا كبيرة تستنى واقفة قدام القصر vous êtes les bienvenus و قاتلهم ادخلو تمشاو قاتلهم ارتاحو و بعد بش تتعشاو قصر من غير اضواء شاعل بكلو شمع و صوت غريب في ال couloir بشوي يتسمع و ريوس حيوانات معلقة في الحيوط و سقف عالي كل coin فيه خيط عنكبوت دخلوا قعدوا عالطاولة و في لحظة الماكلة جات بدات الذكريات بشوي تتجبد حتى لين حست راسها يوجع و غادي بدات تفد هوما يحكيو و هي تسمع اما موش هنا الطقس صافي و في وذناها فما صوت شتاء تشوف فيهم يتكلمو اما ما فماش صوت كل لحظة تتعدى تحسها الساعة بش تفوت الوقت ولى رزين!!شنيا قاعد يصير؟؟الوقت تحسو غارق و يبلع فيها كالبير! بدات تمد في يداها فماش شكون يعاون بدنها صغار و بالاكحل عيناها بدات تتلون هزت راسها بش تشوف ما لقات حتى حد! بدات دقات قلبها تطلع و النفس علاها تسد..لا عاد فما كيسان ولا صاحباتها البنات و صوت عياط و بكاء في بلاصة الضحكات ساقاها بدات ترزان تحاول بش تقوم مخها فايق اما بدنها يجبد فيه النوم..سؤال! كيفاش غادي وصلت و مع شكون جات؟ تصاور مقطعة في راسها و برشا فلاش باكات..بدنها جامد عالكرسي بدات تتفكر لي صار تفكرت لي ما جاها حتى تاليفون فالدار طبيبة عزوزة توشوشلها من وراء البلار قامت تمشي حفيانة و خرجت مالسبيطار ساقاها تهز فالدم تشق وحدها فالغابة عمرها عشرين سنة لابسة منديلة و كرطابة تمشي بالسيف تتحرك بخطوات ثقيلة تغني في غناء الصغر و تلعب بفلس المنديلة الدنيا ضلام قصت عالغابة بين الشجر في وسط الطريق و هي تمشي لوطة عرضها قبر مكتوب عليه ارقام و اسم عليه منحوت مكتوب عليه دات ال naissance و تاريخ الموت دورت راسها و مشات كاينها مش تشوف…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق