انخفاض التلوث العالمي بنسبة 48% بسبب كورونا

AD
‫اعلان أعلى محتوى المقال
أظهرت صور نشرتها وكالة ناسا الأمريكية تراجعا حادا في مستويات التلوث في الصين، وهو ما يرجح أن يكون نتيجة لتباطؤ النشاط الاقتصادي بسبب انتشار فيروس كورونا.وأظهرت خرائط ناسا انخفاضا في مستويات أكسيد النيتروجين في الصين هذا العام.

يأتي ذلك وسط تراجع قياسي في نشاط المصانع الصينية، إذ أوقف المصنعون الإنتاج في إطار جهود تستهدف احتواء الفيروس. وأجرت الوكالة الأمريكية مقارنة بين انبعاثات هذا الغاز في أول شهرين من 2019 وفترات أخرى في العام الجاري. وأشارت ناسا إلى أن تراجع التلوث في الصين جاء تزامنا مع قيود فرضتها السلطات على الانتقالات وأنشطة الشركات مع خضوع ملايين الأشخاص للحجر الصحي. كما انخفض معدل التلوث بإنبعاثات الغازات السامة في مختلف القارات ايضاً مع توقف حركة الإنتاج الصيناعي، وحركة التنقل بعد فرض الحجر المنزلي في مختلف دول العالم وتوقف التدريس والعمل والتزام ملايين الأشخاص منازلهم في مختلف دول العالم. وتشير الدراسات ان نسبة التلوث في العالم انخفضت في الأيام الماضية بما يعادل 48% من النسب المسجلة سابقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق