AD

فن الصلام – لعقاب اليل نستنى

‫اعلان أعلى محتوى المقال

لعقاب اليل نستني  لبست زينت برفنت و كحلت
تكيت علي فرشي و تخيلتك في احضاني راقد
مقابلتني دوزة وسكي  و في يدي شطر سيڨارو
تنهت و عنقتك في خيالي
جيت و ماخيبتلي ضني  و يالطيف مخيبك
مخيبك و مخيب شفايفك البنينة
مخيبك و مخيب شعرك الغزير
مخيبك و َمخيب طبيعتك و روحك الخفيفة نحبك
اسمك علي اسمي و بدنك علي بدني و لحمي يحرك في الكلام
و الكلام هي حروف مبعثرة في وسطية الدار
وين تضربنا النسمة و نترهوج بعيونك يهلكك
نحبك نحبك كي تعدي يديك علي لحمي البارد تقشعرلي شوافري و نراك ساكن فيا
نحبك نحبك كي تعنقني ادسني اترسني و  تخبيني فيك
نحبك كي تقوم في الزك السهرية و تقلي سيقاروك كلاتو النسمة
نحب ڨحرتك وقفتك ضحكتك و مشيتك نحبك
اَول مرة نسهر لطلوع الفجر و منفد مني
سكنتني و هبلتني لكلي مني و منك
اخرج سكر الباب وراك هز اوراقك و باسبوك وأقف في المحطة
هز يديك اليسار و حبس تاكسي
تلقاني وراك بسبعة حجرات ندعي
نحبك
احببتك كحب الشمس للخسوف
احببتك  كحب يوسف لاخوه
احببتك كحب الرب للكون
اليس بذكر الله تطمأن القلوب
عملتك الرب و ليك صليت
لا لا
صوتك
عملتو اذان و بيه دخلت لجنتك
عشقتك و تنفست هواك 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق